ماذا تفعل ليلة الزفاف

سألت غوغل وهذه الإجابة

كل يوم يسأل الناس غوغل ملايين الأسئلة الصعبة -أو التي تبدو في الشكل سهلة- حول الحياة والعيش، وبما أن غوغل لا يعرف كل شيء؛ يحاول كتابنا الإجابة عن أكثر الاستفسارات شيوعًا.

تشجع التقاليد فكرة أن ليلة الزفاف يجب أن تستثمربالجنس العظيم. قد يحدث هذا ولا شك، لكن هناك الكثير من الأسباب الوجيهة التي تجعله لا ينجح بعد حفلة الزفاف الطويلة والمتعبة، حيث أن التوقعات الصارمة والخطط الحازمة هي أشد عدو للجنس.

الفكرة القائلة بأن الجنس هو أمر ضروري من الواضح أنها ليست خاطئة والنية الأساسية: ينبغي تكريس الليلة الأولى لمساعدة الزوجين مع حياتهم الجنسية هي هدف محق. لكن السؤال هو كيف نفعل هذا؟ كان الافتراض هو أن الجنس العظيم هو الهدف. لكن من الناحية الواقعية ما يستعد الزوجان من أجله هو الحياة التي يكون فيها الجنس في كثير من الأحيان أقل من العظمة وفيه – على مرالسنين على نحو متزايد – سيتلاشى الجنس من الرؤية بشكل شبه كامل. فبدلاً من أن يكون الجنس عفويًا ومبدعًا ومتحمسًا ومستمرًا ، سينتهي به المطاف حتمًا إلى أن يكون متقطعًا وحذرًا.

هذه ليست لحظة يتطلع إليها الزوجان، لكن هذا مايحدث غالبًا. ويتعين على الزوجين التعامل معها ، إذا أردا لزواجهما أن يكون محتملاً. في هذه اللحظة الرمزية الكبيرة – في ليلة الزفاف – يجب على الزوجين أن يتفقا معًاعلى عدد من المبادئ والتعهدات التي ستقود توجههما نحو الجنس. من هذه المبادئ التي يمكن الاتفاق عليها مثلًا:

  • سيكون الجنس أحيانًا، وربما الليلة، مخيبًا للآمال ولا يرقى لتصوراتنا السابقة لكنني لن ألوم الآخر أو اخفي عنه ذلك وسنعمل سويًا على تحقيق رغبات الطرفين.
  • قد يكون الآخر مشغولا أو ليس في مزاج للجنس، سأقدر ذلك ولن اعتبره رفضًا شخصيًا.
  • ربماتكون بعض رغباتك وتخيلاتك غريبة بالنسبة لي لكنني سأستمع وأتفهم دون إصدار أحكام؛ تمامًا كما أحب أن تفهم رغباتي.
  • سأشارك رغباتي لكنني لن أفرضها إن كانت تسبب مضايقة لشريكي.

إن الهدف من هكذا اتفاق بين الطرفين ليس التقليل من النشاط الجنسي؛ ولكن من خلال الحفاظ على التوقعات واقعية، فإن الزوجين يمنحان أنفسهما فرصة أفضل للعثورعلى أفضل جنس يمكنهم القيام به معًا. ليس الخطر في وجود التحديات – هذا أمر لا مفرمنه- الخطر هو النظر إلى التحديات على أنها غير عادلة وغير معقولة، مما يجعل الاستياء يتراكم إلى مستويات كارثية.

لا حاجة لقراءة الكثير حول الموضوع ولا التفكيرمطولاً به. سبب القلق الأساسي للكثيرين هو خوفهم من أنهم لن يكونوا جيدين أو أنهم غير مستعدون، إلا أن متعة الجنس تأتي أولا من العقل؛ فطالما أنك مع شخص تحبه وترغب فيه فلن يكون لديك أي مشكلة. كل ما عليك فعله هو الاسترخاء وعدم التوتر وترك قنوات التواصل والتفاهم مفتوحة مع شريكك.