السيد والسيدة أندروز

السيد والسيدة أندروز، أحد أوائل المشاهد المرسومة لمعيشة الريف الإنجليزي. بدأت اللوحة موضة البورتريه الغير رسمية بين الطبقات الغنية في القرن الثامن عشر. تم تكليف غينزبورو لرسم هذه الصورة المزدوجة الشهيرة في وقت مبكر من حياته المهنية، مباشرة بعد أن عاد من لندن إلى سوفولك، حيث كان رسم المناظر الطبيعية شغفه الحقيقي، وهذا التركيب المذهل يظهر تألقه في كلا صنفي الرسم.  تم  تكليفه برسم السيد والسيدة أندروز لإحياء ذكرى زواج الزوجين الأخير وهذه الصورة الجديدة المشعة هي قبل كل شيء بيان عن مكانتهما الاجتماعية. تم تصوير المتزوجين حديثًا في الحقول المفتوحة في أوبيريس، وهي مزرعة عائلة السيد أندروز بالقرب من سودبوري، شرق إنجلترا ، والتي تم توسيعها نتيجة الزواج. يبدو وجها الزوجين إنجليزيين بمثالية وليس فقط المناظر الطبيعية خلفهما . اختار غينزبورو وضع الزوجين خارج مركز اللوحة، في حين تتكشف أراضيهم بشكل كبير إلى اليمين. يميل السيد أندروز بشكل غير رسمي على مقعد الحديقة بجانب زوجته الجديدة تاركًا المجال ليعرض بفخر اتساع أراضيه الخصبة- الدليل الواضح على ثروته ومكانته. كما تم الإشارة إلى أساليب الزراعة الحديثة في اللوحة، لإظهار أن الزوجين يتطلعان إلى الأمام وينعمان بالازدهار. على الرغم من أن السيد أندروز يلبس ملابس السيد الريفي، إلا أن زوجته تنعم بأناقة أحدث الموضات المستوحاة من فرنسا، كما أن المقعد المصمم على طراز الروكوكو دليل آخر على ذوقهم العالمي.

وُعِد روبرت أندروز وزوجته فرانسيس ماري كارتر ببعضهما البعض عندما كان السيد أندروز يبلغ من العمر 15 أو 16 عامًا وتزوجا عندما كان عمره 22 عامًا وكان عمرها 16 عامًا. بعيدا عن كونها مباراة رومانسية ، كان زواج السيد والسيدة أندروز صفقة تجارية. في عالم ما قبل وجود الشركات على نطاق واسع، نحن ننظر بشكل أساسي إلى “السيد والسيدة أندروز. محدودة المسؤولية”.

في هذه اللوحة الرائعة، ركز غينزبورو الكثير من الاهتمام على مشهد سوفولك الطبيعي وليس فقط منظر الزوجين الشابين. إن الحقول الخضراء والذهبية، والغيوم المتصاعدة، والأربطة حول الذرة التي تمت ملاحظتها ونقلها بعناية، والبقدونس البقري الذي ينمو في الحقول كلها دليل على حب الفنان العميق للطبيعة وتجعله شاعراً ريفياً إنجليزياً. وجد غينزبورو صعوبة في كسب العيش من رسم المناظر الطبيعية لوحده ولكن كان له، لحسن الحظ، مطلب كبير عند الطبقة البرجوازية في المجتمع.

أشعلت اللوحة الكثير من الجدل، حيث أنها تبدو للنظرة الأولى كلوحة بورتريه لطبقة برجوازية لكن الفنان خبأ العديد من الأمور التي تبدو كهجاء عند التمعن بها. يدعم هذا التوجه كون الفنان كان مدينًا، على ما يبدو، للعائلة وأُرغم على رسم هذه اللوحة كتعويض بالرغم من أنه صديق روبرت منذ الطفولة.

تحليل اللوحة

إذا كنت ترغب في التعليق على هذا المقال أو أي شيء آخر رأيته في مجلتنا، فتوجه، مشكورًا، إلى صفحتنا على Facebook أو راسلنا على Twitter.