دعوة إلى عالم الوحدة

صورة مبدعة ذات إحساس مقلق. لوحة هوبر القوية، قبل كل شيء، هي دراسة للضوء، حيث يضيء توهج شديد ومشرق من نوافذ الكافتيريا في وقت متأخر من الليل إلى الشارع الفارغ، مما يخلق زوايا حادة ويلقي بظلال عميقة. المكان فارغ تقريبًا وشاغروه القلة مضاءون بشكل صارم، خاصةً المرأة ذات البشرة الشاحبة في الثوب الأحمر. التركيب بسيط وقوي، والألوان في الغالب مكتومة. كئيبة، متشائمة، ولكن رومانسية أيضًا؛ تشبه لوحة هوبر صورة ثابتة من فيلم كلاسيكي.

 تصور العديد من لوحات هوبر أشخاصًا، غالبًا ما يكونون منفردين، يبدو أنهم معزولون عن بيئتهم وعن بعضهم البعض. هناك القليل من التفاعل بينهما، أو كما هو الحال في Nighthawks، فإن العلاقات غامضة. مع أن اللوحة، كما معظم اعمال هوبر، لا تروي قصة أسطورية معروفة كما في الأعمال الكلاسيكية إلا أنه من المغري جدًا تخمين القصص عند مشاهدة اللوحة، ولذلك غالبًا ما توصف لوحات هوبر بأنها “مقالات فنية”.

بصفته رسامًا واقعيًا، ربما استند هوبر في عمل “نايتهاوكس” على شارع موجود حقًا في نيويورك، ولكن المشهد مركب بعناية مدروسة، ومن المرجح أن يكون مركبًا من عناصر مختلفة من أماكن مختلفة. تم تبسيط أشكال المباني، وواجهات المتاجر لا تحتوي على نوافذ عرض، والشارع مهجور. تسمح هذه الأجهزة التركيبية لمنحنى النافذة الضخمة ونضد البار بالسيطرة. في الوقت نفسه، يتناقض الضوء الأخاذ القادم من مصدر واحد مع كآبة الخلفية، ويركيز اهتمامنا على المناطق الداخلية المرتبة والمختزلة بشكل أنيق.

المشهد العاطفي

 تجتمع العديد من العناصر في Nighthawks لخلق شعور بالتوتر وعدم الارتياح. يخلو الشارع الليلي الغامض من الناس أو الحركة، ويظهر شاغلو الكافتيريا في صندوقهم الزجاجي بعيدين ولا يمكن الوصول إليهم، ويتفشى الشعور بعدم اليقين والوحدة في المشهد. تبدو البومات الليلية الأربعة المجهولة وغير البعيدة عن بعضها البعض منفصلة وبعيدة عن المشاهد كما هي عن بعضها البعض. نفى هوبر أنه زرع هذه اللوحة عمدًا أو أي من لوحاته الأخرى برموز العزلة البشرية والفراغ الحضري، لكنه اعترف أنه في Nighthawks “دون وعي، على الأرجح، كنت أرسم الوحدة في المدينة الكبيرة”.

من الصعب، حقًا، الشعور بأي اتصال مع الشخصيات في اللوحة، ولكن يمكننا الإحساس بالمساحة العاطفية التي أنشأها هوبر والاستجابة لها. على عكس معاصريه، مثل المبدع نورمان روكويل، الذين كانت لوحاتهم في أربعينيات القرن الماضي في أمريكا عاطفية بشكل واضح ومباشر، استثمر هوبر في مشاهده اليومية عبر القوة النفسية. يتم التعبير عن أسلوبه البسيط بشكل جميل في Nighthawks، وهو أحد أكثر أعمال الرسام المؤرقة.

عن التقنية

تمتد الكافتيريا كوتد داخل اللوحة، وتملأ ثلثي اللوحة. تتميز الواجهة على طراز فن الآرت ديكو بألواح ضخمة من الزجاج تقطعها بعض الاعمدة الرأسية، ولا يوجد باب. يوازن اتساع الرصيف الفارغ وواجهات المتجر الجانب الأيسر من اللوحة. من حيث المنظور، يبدو أن الخطوط القوية من حافة النافذة والسقف تتقارب باتجاه نقطة تلاشي في مكان ما وراء الجانب الأيسر من الإطار. عند النظر عن كثب إلى المنظور، تظهر تشوهات طفيفة، مثل طريقة رسم الجزء العلوي من المنضدة الخشبية، التي قد تساهم في جو القلق.

ملاحظة: يترجم عنوان اللوحة أحيانًا “كصقور الليل” وهذا خطأ لأن نايتهاوكس هو نوع من الطيور بذاته، وهو طائر ليلي من الأمريكتين متوسط الحجم داخل عائلة Nightjar ، التي يتم الكشف عن وجودها وهويتها بشكل أفضل من خلال نطقها. عادة ما يكون هذا الطائر داكن ويعرض ألوانًا خفية وأنماطًا معقدة ، ومن الصعب مشاهدته بالعين المجردة خلال النهار.